علوم الفلك

كل ما تريده عن علوم الفلك
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المس العاشق فى ميزان العقل والشرع والتجربة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البرنس للاعلان



عدد الرسائل : 71
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: المس العاشق فى ميزان العقل والشرع والتجربة   الإثنين يوليو 07, 2008 3:57 pm

المس العاشق في ميزان العقل والشرع والتجربة


الزواج شرطه الأساسي بين بني الإنس ( الزواج الشرعي ) هو
تراضا" بين الطرفين وإشهار ويتحقق بشاهدين عدليين ومهر ، ولابد من انتفاء الموانع
الشرعية , وأي زواج لا يتحقق فيه احدي هذه الشروط يكون زنا
وإذا ما أردنا تحقيق
هذا بين الإنس والجان أعتقد من وجهة نظري أنه لا بد من توافر هذه الشروط
أيضا"ماداموا مكلفين وطائعين لرب العالمين ، فلابد أذا عندما نقول زواج لا بد من
تحقيق شروط وانتفاء موانع وإلا كان سفاح والله تعالي أعلي وأعلم

لذا لا
يقول أحد أني أريد أن أتزوج أو إني متزوج بجنية إلا إذا تحققت هذه الشروط وانتفت
هذه الموانع

وشروط الزواج علي هذا التفصيل يبين لنا صعوبة تحقيق الزواج بين
الإنس والجن وإن كان من الممكن وقوعه وأما الولد فلا أعلم فيه إلا أنه لابد أن يكون
الجني متجسدا" في صورة إنسان ويقع الجماع علي هذا الشرط وهو نادر جدا" جدا" وأنا
أقول ممكن الوقوع من باب الاستحالة أو الإمكانية أما أن يطالبنا أحد بمثل أو دليل
فلا نقول له إلا الله تعالي أعلي وأعلم

ولم يبقي لنا إلا الاعتداء
والاغتصاب العاشق

والمس العاشق هذا هو معتدي وغاصب وآثم مهما كان دينه أو
ملته ، وأسباب اعتداءه هذا ينحصر في ما يلي :

إرضاء
شهواته مثله في ذلك مثل الإنسي الغاصب وأعتقد بوجود تشابه كبير بينهما في
المرض النفسي الدافع للاغتصاب فهو جني غير سوي نفسيا"بلا شك وهو شيطان مريد
.

تدنيس الإنسي وإيقاعه في الرذيلة وذلك من باب
الاعتداء فقط أو الانتقام .

الحب المرضي وذلك بأن
يكون الجني يحب الإنسي ،، يهواه ،، ويعمل علي إرضائه وإقناعه بتقبله وتقبل حبه وهو
من اجل ذلك يفعل له كل ما يريد من وسائل ترغيب وترهيب وتحرش جنسي وإمتاع بكل
الأشكال فإن لم يرضي الإنسي بذلك ويرضخ له فهو أما أن يتركه وأما أن يتحول إلي غاصب
معتدي .

وبذلك يكون الجان المعتدي جنسيا" هو عبارة عن ثلاث
أصناف :


الصنف الأول الغاصب
الصنف الثاني المعتدي
الصنف الثالث
العاشق والله تعالي أعلي وأعلم

وبعد أن تكلمنا عن أسباب المس
العاشق وأنواعه نتطرق إلي أسبابه :


نقول وبالله تعالي نستعين أن
أسبابه:

أولا" هي الأسباب الرئيسية للمرض الروحي: فقد يكون مسا" أو شيطان
عين أو خادم سحر ثم تحول بعد ذلك ( بجانب السبب الرئيسي ) إلي عاشق
فيعاني
المريض من المرضين فيكون مثلا" عين وعاشق أو سحر وعاشق وهكذا

وثاني أسبابه
هو العشق ذاته :فقد يعجب الجني بشي في الإنسي قد يكون شكله الجميل أو جسده أو عقله
أو طيبة قلبه أو أي سبب من الأسباب التي يعجب بها الإنسي من الإنسي ، فيلازمه فإن
استحل المس تحين الوقت والظرف المناسب فيمسه ليضمن سيطرته عليه وقد يقوم بسحره بعد
ذلك ليضمن بقائه في هذا الجسد ويضمن سيطرته الكاملة عليه والله تعالي اعل وأعلم
.

بعد ذلك نتطرق إلي بعض أساليب العاشق في الاستحواذ والسيطرة
علي جسد الإنسي :


من كثرة مرور الحالات علينا وجدنا للعاشق الآثم
أساليب كثير في السيطرة علي روح وبدن الإنسي وهي أساليب رخيصة لا يفعلها إلا شيطان
مريض مريد
احدي هذه الأساليب وجدناه عند أخت فاضلة كان الخبيث يأتي لها في
الحلم علي شكل زوجها فيجامعها وهو علي هذا الشكل حتى يضمن عدم مقاومتها له فيستمتع
بها بأقصى حد ممكن
أسلوب آخر يستعمله الخبيث مريدا" بذلك تدنيس روحها فيأتيها
علي شكل محارمها أو علي شكل أنثي أو حتى طفلة قد تكون بنتها أو أختها ويراودها عن
نفسها فتصحو المسكينة وهي تظن أن هذا من نسج أفكارها فتحتقر نفسها أشد احتقار قائلة
لنفسها كيف أكون بهذه الدناءة والحقارة بأن أفكر في مثل هذه الأفكار الخبيثة ولا
تعرف هذه المسكينة أنها ضحية لشيطان خبيث يريد بذلك أن تظن أنها هي الشيطانة الآثمة
وبالتالي لا فائدة من العلاج فتقول في نفسها كيف تكون أفكاري بهذه الدناءة وأطلب
الشفاء من عند الله ، وبالتالي تقع ضحية وفريسة سهلة بين براثنه فهي في مفترق طريق
صعب إما أن تتنبه لهذه الحيلة الدنيئة وتستعين بالله عليه وإما أن تنهار وتستسلم له
وهذا هو جل ما يريده الخبيث لذا وجب علينا كمعالجين أن ننبه المرضي بهذا العاشق
الخبيث أن كل هذا من تأثيره عليها ونبين لها هدفه من ذلك حني نفوت عليه تلك الخدعة
الخبيثة ونكشفه لها .
ومثل الحالة السابقة أيضا" أن تأتي الخبيثة الرجل علي هيئة
رجل فيظن المسكين أن لديه شذوذ وبأنه لوطي .
وحالة أخري تري زوجها في الحلم بأنه
يمارس الجنس مع أخري ، حتى يوقع في قلبها كرها" له وبأنه زانيا" وبذلك فلا فرق
بينهما لو زنت هي الأخرى كرد فعل علي زناه .
وحالة أخري يجعلها تري الرجال
الأجانب في صورة جميلة ومشتهاة وزوجها في صورة كريهة ومنفرة ويكثر الخبيث من
إثارتها جنسيا" من مداعبة وقرص وما إلي ذلك حتى يدفعها دفعا" إلي الوقوع في الزنا
والعياذ بالله وبوقوعها فيه تكون حينها فريسة سهلة له يفعل بها ما يشاء
.
وأساليب وطرق أخري كثيرة لا تعد ولا تحصي هدفها إحكام سيطرته علي عقل وقلب
وروح وبدن الإنسي ومن ضمن هذه الأساليب السحر كما أسلفنا ليضمن سيطرته وعدم خروجه
بسهولة من بدن الإنسي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المس العاشق فى ميزان العقل والشرع والتجربة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
علوم الفلك :: الطـــب البـــــديل شامل كل ماتريد-
انتقل الى: